منتدى فرحه قلب


تطوير / المواضيع العامه / تصاميم/ اكواد
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
almajd-dz

شاطر | 
 

  اكلهة محرمة و مع ذلك نأكلها!!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
★توت باَرد
قلب فعال
قلب فعال
avatar

البلد :
الجنس : انثى

المزاج : المزاج

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 08/08/2014

مُساهمةموضوع: اكلهة محرمة و مع ذلك نأكلها!!!!!   السبت أغسطس 09, 2014 1:01 am

إنهآ تلگ آلفآگهة آلتي أحپهآ آلنآس پشرآهة في زمآننآ هذآ، وتفنوآ في أگلهآ في گل وقت وحين...

في گل مگآن وگل مچآل...



إنهآ آلفآگهة آلتي أصپحت تسلي آلنآس في أوقآت فرآغهم، فضلآ عن سآعآت عملهم...



إنهآ آلفآگهة آلتي يأگلهآ آلغني وآلفقير...



إنهآ آلفآگهة آلتي حرمهآ آلله في گتآپه آلگريم ووصف آگلهآ پأپشع صفة ...



ونهآنآ آلحپيپ عن أگلهآ...



لعلگم آخوآتي وآخوآني عرفتموهآ .....










إنهآ آلغيپة نعتهآ آلحسن آلپصري پ " فآگهة آلنسآء " ومآ أحسپهآ تقتصر على آلنسآء فقط، فقد أصپحت فآگهة للگل ..



رچآلآ گآنوآ أم نسآء .



نعم تتضح أگثر عند آلنسآء ..



ولگنهآ موچودة عند آلرچآل أيضآ ..



فهل آن آلآوآن گي نحرم علي أنفسنآ هذه آلفآگهة .. ؟؟










تعآلوآ نشغل أنفسنآ پذگر آلله پدلآ من آلخوض في أعرآض هذه وهذآ ويگفي أن آلله قآل فيهآ:



" ولآ يغتپ پعضگم پعضآ أيحپ أحدگم أن يأگل لحم أخيه ميتآ فگرهتموه "










قآل رسول آلله: ( إن آلمفلس من أمتي يأتي يوم آلقيآمة پصلآة وصيآم وزگآة،
ويأتي قد شتم هذآ، وقذف هذآ، وأگل مآل هذآ، وسفگ دم هذآ، وضرپ هذآ، فيعطى
هذآ من حسنآته، وهذآ من حسنآته، فإن فنيت حسنآته قپل أن يقضى مآ عليه أخذ
من خطآيآهم فطرحت عليه، ثم طرح في آلنآر! )



صحيح مسلم (2581)










فگم پهذه آلألسنة عُپد غير آلله تعآلى وأشرگ وگم پهذه آلألسنة حُگم پغير حگمه سپحآنه وتعآلى گم پهذه آلألسنة أُحدثت پدع..



وأُدميت أفئدة..



وقُرحت أگپآد گم پهذه آلألسنة أرحآم تقطعت..



وأوصآل تحطمت..



وقلوپ تفرقت گم پهذه آلألسنة نزفت دمآء..



وقُتل أپريآء..



وعُذپ مظلومون گم پهآ طُلّقت أمهآت..



وقذفت محصنآت گم پهآ من أموآل أُگلت..



وأعرآض أُنتهگت..



ونفوس زهقت يموت آلفتى مـن عثـرة پلسآنـه..



وليس يموت آلمرء من عثرة آلرِچل ـ










آلغيپة في آللغة وآلآصطلآح،



وصورهآ:










آلغيپة لغة: من آلغَيْپ "وهو گل مآ غآپ عنگ" ,










وسميت آلغيپة پذلگ لغيآپ آلمذگور حين ذگره آلآخرون.










قآل آپن منظور: "آلغيپة من آلآغتيآپ... أن يتگلم خلف إنسآن مستور پسوء" .










وآلغيپة في آلآصطلآح: قد عرفهآ آلنپي پقوله: ((أتدرون مآ آلغيپة؟))



قآلوآ: آلله ورسوله أعلم.



قآل: ((ذگرگ أخآگ پمآ يگره)) .










ولم يرد في گلآم آلنپي تقييده پغَيپة آلمذگور,










لگنه مستفآد من آلمعني آللغوي للگلمة.










قآل آلنووي: "آلغيپة ذگر آلإنسآن في غيپته پمآ يگره" .










-صور آلغيپة ومآ يدخل فيهآ :










ذگر آلنپي پأن آلغيپة إنمآ تقع فيمآ يگرهه آلإنسآن ويؤذيه فقآل: ((پمآ يگره)).










قآل آلنووي في آلأذگآر مفصلآً ذلگ:



ذگر آلمرء پمآ يگرهه سوآء گآن ذلگ في پدن آلشخص أو دينه أو دنيآه أو نفسه
أو خلْقه أو خُلقه أو مآله أو وآلده أو ولده أو زوچه أو خآدمه أو ثوپه أو
حرگته أو طلآقته أو عپوسته أو غير ذلگ ممآ يتعلق په سوآء ذگرته پآللفظ أو
آلإشآرة أو آلرمز.










ومن آلصور آلتي تعد أيضآً في آلغيپة قآل آلنووي:



ومنه قولهم عند ذگره : آلله يعآفينآ ، آلله يتوپ علينآ ، نسأل آلله آلسلآمة ونحو ذلگ ، فگل ذلگ من آلغيپة .










ومن صور آلغيپة مآ قد يخرچ من آلمرء على صورة آلتعچپ أو آلآغتمآم أو إنگآر



آلمنگر قآل آپن تيمية:



ومنهم من يخرچ آلغيپة في قآلپ آلتعچپ فيقول :



تعچپت من فلآن گيف لآ يعمل گيت وگيت... ومنهم من يخرچ [آلنية في قآلپ]

آلآغتمآم فيقول: مسگين فلآن غمني مآ چرى له ومآ ثم له.. . -


آلفرق پين آلغيپة وآلپهتآن وآلإفگ:


پّين آلنپي آلفرق پين آلغيپة وآلپهتآن, ففي آلحديث




"قيل: أرأيت إن گآن فيه مآ أقول؟



قآل: ((إن گآن فيه مآ تقول فقد آغتپته, وإن لم يگن فيه مآ تقول فقد پهته)) ,


وفي حديث عپد آلله پن عمرو أنهم ذگروآ عند رسول آلله رچلآً



فقآلوآ: لآ يأگل حتى يُطعم,



ولآ يَرحل حتى يُرحل,


فقآل آلنپي : ((آغتپتموه))


فقآلوآ: يآ رسول آلله:


إنمآ حدثنآ پمآ فيه قآل: ((حسپگ إذآ ذگرت أخآگ پمآ فيه)) .


وآلپهتآن إنمآ يگون
في آلپآطل گمآ قآل آلله : {وآلذين يؤذون آلمؤمنين وآلمؤمنآت پغير مآ
آگتسپوآ فقد آحتملوآ پهتآنآً وإثمآً مپينآً} [آلأحزآپ:58].


وآلپهت قد يگون غيپة، وقد يگون حضورآً ،



قآل آلنووي : "وأصل آلپهت أن يقآل له آلپآطل في وچه" .


قآل آلحسن: آلغيپة ثلآثة أوچه گلهآ في گتآپ آلله : آلغيپة وآلإفگ وآلپهتآن.
فأمآ آلغيپة فهو أن تقول في أخيگ مآ هو فيه ، وأمآ آلإفگ فأن تقول فيه مآ
پلغگ عنه ، وأمآ آلپهتآن فأن تقول فيه مآ ليس فيه. -


حگم آلغيپة : آلغيپة حرآم پإچمآع أهل آلعلم گمآ نقل ذلگ آلنووي .


وآختلف آلعلمآء في عدهآ من آلگپآئر أو آلصغآئر ،


وقد نقل آلقرطپي آلآتفآق على گونهآ من آلگپآئر لمآ چآء فيهآ من آلوعيد آلشديد في آلقرآن وآلسنة ولم يعتد رحمه آلله



پخلآف پعض أهل آلعلم ممن قآل پأنهآ من آلصغآئر .



وآلقول پأنهآ من آلگپآئر هو قول چمآهير أهل آلعلم صآحپ گتآپ آلعدة وآلخلآف في ذلگ منقول عن آلغزآلي .



وقد فصل آپن حچر محآولآً آلچمع پين آلرأيين فقآل: فمن آغتآپ وليآً لله أو عآلمآً ليس گمن آغتآپ مچهول آلحآلة مثلآً.


وقد قآلوآ: ضآپطهآ ذگر آلشخص پمآ يگره ، وهذآ يختلف پآختلآف مآ يقآل فيه ، وقد يشتد تأذيه پذلگ .



أسأل آلله تعآل أن يشغلنآ پذگره وطآعته ويطهر ألسنتنآ من گل مآ يغضپه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكلهة محرمة و مع ذلك نأكلها!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرحه قلب  :: الاقسام الاسلاميه :: منتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: